تعزية الأخوة كيزو

تعزية الأخوة كيزو

اليوم الخميس 11 شعبان 1442 / 25 مارس 2021 بعد صلاة العصر .. كان القصد أداء واجب العزاء لأخينا السيد عبد الرحيم كيزو الذي رزئ وأسرته في فقدان الوالدة التي ندعو أن يتقبلها الله عنده في أعلى عليين ويجعلها في جنات النعيم هي وسائر عباد الله المتقين .. كما نسأله سبحانه وتعالى أن يرزق أخانا الصبر والسلوان وهو وسائر أفراد الأسرة المحترمة والعائلة وجميع أحباب وأقارب المرحومة بإذن الله تعالى .. عظم الله أجركم وجبر مصابكم وغفر لميتكم، اللهم ارحمها ووسع نزلها، وأكرم مدخلها، واجمعنا بها في مستقر رحمتك اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه ولا حول ولا قوة إلا بالله.إنا لله وإنا إليه راجعون.

عيادة الأخ الحاج عبد الكريم الدمناتي

عيادة الأخ الحاج عبد الكريم الدمناتي

الخميس 18 مارس 2021 بعد صلاة العصر زيارة تفقدية من طرف مجموعة من الإخوان الفضلاء لأخينا الحاج السي عبد الكريم الدمناتي بعد الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا داعين الله تعالى ان يذهب سقمه ويتماثل إلى الشفاء العاجل بإذن الله تعالى
 
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

خرجة تواصلية

رحلة تواصلية ترفيهية

في تدوينة على مجموعة الجمعية بالواتساب، نادى أخونا السيد مغينيا رشيد بضرورة تنظيم رحلة تواصلية بين الأعضاء الناشطين بالجمعية ومكتبها، وذلك للخروج من وطأت الانكماش النفسي الذي يعيشه الأعضاء في ضل جائحة كرونا وما ترثب عنها من عوامل نفسية أضحت تؤرق الجميع.

وعليه فقد جاءت تدوينة الأخ رشيد في محلها ووافق عليها المكتب بالاجماع:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إخواننا الأعزاء اتمنى أن تكونوا وذويكم في أحسن الأحوال إن شاء الله.

لقد طالت الأيام والزمن ونحن لم نجتمع ولم نلتق ولو لسويعات على فنجان قهوة أو كأس شاي نتبادل خلالها أطراف الحديث ونسأل ونطمئن على أحوال بعضنا البعض لذا، فكرت وصحبة ثلة من الإخوان ان ننظم خرجة للبادية عند أخينا ورئيسنا الحاج مصطفى بن عبيدات لتمضية يوم راحة واستجمام، من الصباح إلى مابعد العصر إن شاء الله ، خاصة بعد تساقط أمطار الخير أن الطبيعة ستصبح على حلة زاهية تسر العين وتعشقها النفس… الخرجة من الممكن ان ننظمها نهاية الأسبوع القادم ان شاء الله…

الخرجة كانت تحت نفقة الأعضاء الخاصة، ومساهماتهم التطوعية وحسن ضيافة الأخ الحاج بنعبيدات، جزاهم الله خير الجزاء أجمعين.

في يوم 21 مارس 2021 تمت الرحلة

وعليه فقد جاءت تدوينة الأخ رشيد في محلها:

Previous
Next